وقع شبكة الحسيني يستعرض قالا وتدوينات السيد عبدالرح ن العزي الاعرجي الحسيني وكذلك الخد ات ال ساعدة التي يقد ها لل جت ع في ختلف ال جالات
انت هنا : الرئيسية » عام » اسباب وعلاج الحمى الروماتيزمية

اسباب وعلاج الحمى الروماتيزمية

قد يخفى على البعض أن التهاب البلعوم أو اللوزتين ـ إذا لم يعالج معالجة فعالة ـ يمكن أن يؤدي إلى إصابة القلب بكثير من المتاعب، فالحمى الروماتيزمية يمكن أن يتلو التهاب البلعوم أو اللوزتين، بجرثوم وتصيب أيضا المفاصل بالالتهاب، كما قد تصيب عضلة القلب، فتظهر أعراض فشل القلب.

اسباب الحمى الروماتيزمية:
الحمى الروماتيزمية تحدث بعد التهاب الحلق(اللوزتين)، والتى لم تعالج مطلقاً، او لم تعالج بشكل كامل، فتقوم هذه البكتيريا بعمل خدعة للجهاز المناعى، حيث أنها تحتوى على بروتين يشبه بروتين موجود فى بعض أنسجة الجسم، فيقوم الجهاز المناعى بمهاجمة هذه الأنسجة، التى منها القلب والمفاصل والجلد والجهاز العصبى المركزى، فينتج عن ذلك أعراض الحمى الروماتيزمية.

اعراض الحمى الروماتيزمية:
الحمى الروماتيزمية تصيب القلب فى سن الطفولة، بعد الخامسة أو فى سن الشباب، وتؤثر فى الصمامات وعلى عضلاته وغالبًا ما تكون الإصابة متكررة إذا لم يتم علاجها بشكل واقٍ لمنع تكرارها، وذلك بضيق أو ارتجاع فى صماماته المختلفة، خصوصًا الصمامين المترالى أو الأورطى.
وأكثر المفاصل إصابة هي مفاصل الرسغين والمرفقين والركبتين والكاحلين. ونادرا ما تصاب مفاصل أصابع اليدين أو القدمين. (في حال الهجمة الخفيفة)
أما إذا كانت (هجمة الحمى الروماتيزمية الشديدة )فتكون الأعراض أكثر وضوحا، وقد يشكو المريض حينئذ من ضيق النفس عند القيام بالجهد.
وإذا لم تعالج نوبات الحمى الروماتيزمية أو تكرر حدوثها، ازداد خطر حدوث إصابة في صمامات القلب، حيث يحدث تليف وتسمك في صمامات القلب مما يؤدي إلى حدوث تضيق أو تسرب فيها
أكثر إصابات صمامات القلب شيوعا هي التضيق الأورطي والقصور الأورطي والتضيق الميترالي والقصور الميترالي .
في بعض الناس قد تذهب الحمى الروماتيزمية دون أن تسبب تلفا خطيرا بالجسم، وآخرون يصابون بتلف دائم بصمامات القلب.
علامات الاصابة بالمرض:
– الحمى.
– آلام وتورم وإحمرار المفاصل، وأحيانا يبدأ الألم بمفصل واحد، وينتقل لمفصل آخر.
– ألم بالصدر.
– سرعة ضربات القلب.
– التعب.
– ضيق فى التنفس.
– طفح جلدى غير مؤلم.
– حركات لا إرادية، وغالباً ما تحدث فى اليد أو القدم أو الوجه.

هل يمكن الوقاية من الحمى الروماتيزمية؟
يمكن منع الإصابة بالحمى الروماتيزمية والحماية منها عن طريق العلاج السليم التام لالتهاب الحلق،  لذلك على كل أم تجد طفلها يعانى من التهاب الحلق أن تذهب للطبيب لأخذ العلاج المناسب، وبعد انتهاء العلاج تذهب للطبيب مرة أخرى للتأكد من تمام شفاء طفلها من التهاب الحلق.

علاج الحمى الروماتيزمية:
هدف علاج الحمى الروماتزمية هو توقف نشاطها ومنع حدوث نوبات الحمى الروماتزمية المتكررة التي تصيب القلب
-مضاد حيوى، وغالباً ما يصف الطبيب لطفلك «البنسلين» للقضاء على ما تبقى من البكتيريا العقدية بجسم طفلك، ويكرر المضاد الحيوى مرة أخرى لمنع تكرار نوبات الحمى الروماتيزمية، وذلك حتى يصل طفلك لعمر العشرين أو أكثر حسب حالته.
– مضاد للالتهاب لتقليل الالتهابات والألم والحمى، وإذا لم يأت هذا العلاج بنتيجة، فيمكن أن يصف الطبيب لطفلك بعض أنواع «الكورتيزون».
–  اما إذا كان المريض يعانى من حركات لا إرادية، فيمكن أن يصف له الطبيب علاج لذلك.

دراسات حول المرض:
-تحذير الاطباء من انتشار الحمى الروماتيزمية بين الفقراء
حذر أطباء القلب من انتشار مرض روماتيزم القلب الذى يعد واحداً من أكثر أمراض القلب شيوعاً فى مصر، ويعرض حياة آلاف الناس للخطر خاصة فى المناطق الفقيرة ونصحوا بتشخيص الحالات فى أسرع وقت ممكن، وفى الوقت نفسه دراسة الميكروب الذى يسبب الحمى والقضاء عليه كلياً، كما فعلت دول أوروبا وأمريكا.
وذكرت الدراسة التى أعدها مركز الدراسات والبحوث البيئية بجامعة أسيوط برئاسة الدكتور ثابت عبد المنعم أن المرض عبارة عن مضاعفات للحمى الروماتيزمية التى تنتج عن التهاب يصيب فى العادة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 إلى 15 عاماً، ويلحق أضراراً بالغة بصمامات القلب، وهو ما ينتج عنه عدوى بميكروب سبحى يصيب الحلق، وحمى روماتيزمية تنتشر بين الفقراء فى المناطق الفقيرة المزدحمة التى تفتقر إلى التهوية المناسبة، مما يسرع من انتشار العدوى، نظراً لعدم تمتع الفقراء عادة بمناعة قوية فى ظل غياب الوعى الصحى.
-لسعات النحل تشفي من الحمى الروماتيزمية
أثبتت التجارب نجاح سم النحل في علاج الحمى الروماتيزمية للأطفال، أجريت التجربة على 30 طفلا وعدد الجرعات لسعتان في الأطراف فقط لمدة ثلاثة أشهر، كانت النتيجة الشفاء التام ل22 حالة، وحدوث تحسن واضح في 8 حالات، وحدثت الانتكاسة لأربع حالات بعد مرور سنة على العلاج بسبب العودة الى السلوكيات التي تضعف مناعة الجسم. وأوضحت الدراسة أن الحمى الروماتيزمية تنشأ من اصابة الطفل بالميكروب السبحي المتكرر الذي يظهر في صورة التهاب الحلق المستمر مع التهاب اللوزتين وارتفاع في درجة الحرارة، ويحاول الجسم التخلص من الاصابة بافراز قدر كبير من الأجسام المضادة غير أن المركب الناتج من الاصابة يضر بصمامات القلب، وقد يؤثر في المفاصل لهذا يعاني الطفل من آلام القلب والمفاصل وارتفاع درجة حرارة الجسم والتهاب متكرر في اللوزتين والحلق.
-السمنة لدى الاطفال لها علاقة بمرض القلب(الحمى الروماتيزمية)
هناك علاقة تناسب طردي بين ارتفاع ضغط الدم الشرياني وزيادة الكوليسترول من جهة والسمنة من جهة أخرى . أن السمنة المزمنة تبدأ من الطفولة وقد أجريت دراسة في أمريكا تبين فيها أن 15% من الأطفال فوق معدل الوزن الطبيعي ، وأن زيادة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من الأسباب الخمسة الرئيسية المهيئة للإصابة بأمراض تصلب الشرايين لذا ننصح الأباء والأمهات بملاحظة التغذية لأطفالهم منذ الصغر لكي يتجنبوا السمنة ومخاطرها .

عن الكاتب

aza_aza_2003@yahoo.com'
عدد المقالات : 2188

© 2013 شبكة الحسيني

الصعود لأعلى